أسوان خالد شاطر
كانت خطبة الجمعة اليوم بمساجد أسوان عن نعمة المياه وكذلك كيفية المحافظة عليها وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة الخطبة اليوم في مسجد بئر العبد بأسوان الجديدة عقب افتتاحه، بحضور رئيس القطاع الدينى بالأوقاف الشيخ جابر طايع، ولفيف من أهالي مدينة أسوان الجديدة والقيادات الأمنية والتنفيذية.تناول وزير الأوقاف موضوع “نعمة الماء وصورة المحافظة عليها وترشيد استخدامها”، قائلًا إن من أجل نعم الله على خلقه وأعظمها قدرًا نعمة الماء فهو أصل الحياة وأساس الحضارة والرقى ومن أهم مصادر الرخاء وأصل النماء وسبب البقاء، وقد جاءت النصوص الشرعية تقرر أن الماء أصل الحياة ومصدر الأحياء فالماء أغلى ما تمتلكه الإنسانية به حياة الأرواح وطهارة الأبدان.أضاف في الخطبة أن الإسلام اعتنى بالماء عناية كبيرة وأمر بحسن استعماله والمحافظة عليه لأنه واجب شرعي وحذر الإسلام من الإسراف في استخدامه أو تلويثه بإلقاء النجاسات أو تصريف مياه الصرف الصحى أو مخلفات المصانع والشركات فيه، مشيرًا إلى أن الإسلام اهتم بالمحافظة على نعمة المياه وضرورة ترشيد استخدامها وكذلك بسبل تعزيز وجودها وتكثيرها بإيجاد بدائل تساعد على وفرة الماء منها الترغيب في حفر الآبار واستخراج المياه الجوفية.واختتم الخطبة أن الماء عصب الحياة التي يتوقف استمرارها على بقائه فبدونه يهلك الحرث والنسل وتزهق الأنفس وتهلك الثمرات، وحث المصلين على اتقاء الله عز وجل فيما بين أيديهم من نعمة الماء، وأن التقوى هي سبيل النجاة والخلاص من الأزمات، وتلويث المياه أو إهدارها وعدم المحافظة عليها صورة من صور الفساد الذي نهى عنه الله عز وجل، وواجب على الجميع أن يحافظ على هذه النعمة التي وهبها الله لمصر ونشكر الله عليها لأن شكر النعمة يديمها ويزيدها ويحقق البركة فيها والشكر لا يكون بالكلام وحده وإنما يكون بالاستخدام الأمثل للنعم مع الوفاء بحقها، داعيًا الله أن يحفظ مصر وأهلها من كل سوء.