أحمد ذيبان أحمد

ضربت هزة ارضية اليوم صباحا في الساعة 9 و59 دقيقة حسب توقيت بغداد
الحدود الأيرانية الغربية المجاورة للعراق في منطقة أيلام الأيرانية والتي تبعد
20 كم عن العراق وضربت منطقة مندلي الحدودية التابعة لمحافظة ديالى العراقية والحدودية مع ايران وبمسافة 25 كم جنوب شرق مندلي العراقية
وكانت قوة الضربة بمقدار 5 .5 على مقياس ريختر
وشعر المواطنيين العراقيين بالهزة الارضية وبشكل واضح وكانت لها تأثير بحركة خفيفة للبيوت وخصوصا المحافظات العراقية المجاورة لأيران
وهي كل من السليمانية واربيل وديالى وواسط
وكذلك الجهه الشرقية والجنوبية للعاصمة العراقية بغداد
ولم تسجل أي خسائر مادية وبشرية للمواطنيين العراقيين والحمد لله رب العالمين
وهي الهزة الأرضية الثالثة التي تضرب العراق منذ عام 2014 والى الأن
وهذه الهزة الارضية الاولى في العام 2018 بعد الهزه الارضية التي حدثت في شهر تشرين الثاني \ الحادي عشر من العام 2017 والتي كانت اقوى بكثير من الهزة الارضية التي حدثت اليوم حيث كانت بقوة 7 درجات على مقياس ريختر والتي ضربت العراق من شماله حتى جنوبه وضربت ايران والكويت
والسبب العلمي لحدوث الهزه الارضية
هي نتيجة نشاط الحركات الانزلاقية للصخور الباطنية بسبب البراكين والتي تمر بخط عرض من جنوب شرق آسيا وهي كل من اندونسيا وبروناي وتايلاند وتيمور الشرقية وسنغافورة والفلبين وفيتنام وكمبوديا
وكذلك دول شرق آسيا وهي كل من اليابان والكوريتين والصين ومنغوليا متجهه الى مناطق دول غرب آسيا وهي كل من ايران والعراق وتمر بخط عرض لتضرب الدول العربية في قارة أفريقيا مستقبلا والله أعلم
كذلك السبب الثاني هو كل منطقة يحدث فيها زلزال يستمر بعدها حركات زلزالية مستمرة بين فترة وأخرى لحين استقرار القشرة الأرضية التي مرت بزلزال سابق
وكذلك سبب علمي آخر هو نشاط الفوالق في حزام سلاسل جبال زاكروس الحدودية بين ايران والعراق
أمـــــــــا الســـــــــبب الديــــــــني الربانــــــــي لهذا الزلزال
هو جرس تنبيهي لنا من رب العالمين ليس لنا كعراقيين فقط أنما لنا جميعا كعرب ومسلمين لكل العالم الاسلامي وذلك عندما تركنا المعالم الاسلامية الحقيقية
وعندما اصبح المسلمين يذهبون الى دول آوربا وأمريكا ليبحثوا عن السلم والسلام والامان في بلادهم والتي نحن نسميها بلاد الكفر ورغم ذلك تأوينا وتعطينا حقوقنا الانسانية من دولنا التي تغتصبها منا حكوماتنا ويأخذونها منهم بالقوة ليعطوها ألينا تحت منظمة الامم المتحدة ومنظمة اليونسكو العالمية ومنظمة حقوق الانسان !!!
للأسف تبا لأغلب المسلمين الذين لم يحملوا سمات الاسلام الحقيقي بل حملوا سمات الكافرين والذين كانوا سببا بتشوية الاسلام وصورتة الحقيقية وكانوا سببا بضياع المسلمين الحقيقين لأن المسلمين الحقيقين هم القلة والاغلبية هم ليسوا بمسلمين لأن الاسلام عمل وليس صور براقة كذابة خداعة
والويل كل الويل لكم ومما تصفون
نعم يجب ان نلبس لباس الدين الحقيقي واما نكون مسلمين حقا واما نترك الاسلام كي لانشوه سمعتة الذهبية ب لباس اسود بسبب اعمالنا وظلمنا ولباس أحمر بسبب الدماء التي تسيل لقتل بعضنا البعض وبأسم الاسلام
وحسبنا الله ونعم الوكيل