كتب / أحمد نافع 
إلتقي نائب رئيس الوزراء الروسي السيد / ديمتري روجوزين بالطيارين المصريين خلال زيارته مُنشأة ” ارسينييف ” لإنتاج مروحيات K-52 الهجومية
المروحيات المصرية حصلت على مُسمّى ” تماسيح النيل ” والأطقم المصرية تشكره علي اعتماده
يذكر أنه خلال الزيارة قد حصلت النسخة المصرية من الطائرات علي تعديلات ثقيلة تختلف عن نظيرتها الروسية ، والتابعة لشركة ” المروحيات الروسية Russian Helicopters ” جنوب شرق روسيا الإتحادية ،

حيث إلتقى نائب رئيس الوزراء الروسي والمسؤول عن صناعات الدفاع والفضاء الروسية السيد / دميتري روجوزين Dmitry Rogozin بطياري القوات الجوية المصرية الجاري تدريبهم على مروحيات ” التمساح Ka-52 “، والذين أبدوا كامل إعجابهم بأدائها.

نائب رئيس الوزراء الروسي ، عقد لقاءاً بالطيارين المصريين الجاري تدريبهم على المروحيات الهجومية وناقش معهم برنامجهم التدريبي وسألهم عن إنطباعاتهم الشخصية ، وتقييمهم لخصائص المروحية.
من جانبهم أبدا أفراد الطاقم المصري كامل إعجابهم بالمروحية Ka-52 مع إشارتهم إلى إعتماديتها الهائلة ، ومُطابقتها الكاملة للمواصفات الحديثة للمروحيات الهجومية.

وفي نهاية لقائه بالطيارين المصريين ، اقترح روجوزين تسمية ” تمساح النيل Nile Crocodile ” كإسم تصديري للنسخة المصرية من المروحية ” Ka-52 “.

وقال في تصريحاته : ” إنه ليسعدنا بشدة أن نحصل على انطباعات إيجابية من الزبائن الأجانب ، وهذا يُعد تقديرا هائلا للعمل الذي تم من قبل مصنع المروحيات ، شركة ” المروحيات الروسية ” وشركة ” روس أوبورون إكسبورت ” ( المسؤولة عن صادرات السلاح الروسي )

واضاف : ” لقد اتفقنا مع زملائنا المصريين على أن النسخة التصديرية من مروحيات ” Ka-52 ” هي فريدة من نوعها ، وإنه لمن الرائع أن نخرج بمُسمى ” تمساح النيل ”
حيث استقبل الجانب المصري الفكرة بحماسة

بناءا على طلب من الطيارين المصريين شارك نائب رئيس الوزراء الروسي في طلعة جوية إختبارية لإمكانيات النسخة التصديرية المصرية من المروحية الروسية ” Ka-52 “.
وبمناسبة تخريج أول دفعة من طياري القوات الجوية المصرية المُتدربين على مروحيات ” Ka-52 ” وعددهم 10 طيارين فقد تم عقد مراسم لزراعة الأشجار بالقرب من المركز المُتخصص للتدريب على الطيران والتابع لمُنشأة ” أرسينييف ” بمشاركة كل من نائب رئيس الوزراء الروسي ، والمدير العام لشركة ” المروحيات الروسية ” مدير مُنشأة ” أرسينييف “، إلى جانب الطيارين المصريين الذين أتموا تدريبهم بحلول سبتمبر 2017 الجاري.

تم الإنتهاء من تدريب الدفعة الأولى من الطيارين والمهندسين المصريين وبحلول نهاية العام الجاري سيتم الإنتهاء من تدريب كامل الدفعات الثلاث من طياري وفنيي القوات الجوية المصرية ، بمجموع 30 طيارا و70 مهندساً وفنياً.
طبقا لما نشره القسم الإعلامي بشركة ” المروحيات الروسية ” فإن النسخة المصرية تختلف عن النسخة الروسية ، وذلك طبقاً لمُتطلبات القوات الجوية المصرية المُختلفة عن مُتطلبات نظيرتها الروسية.
وعليه فقد تم تصميم نسخة تمساح النيل المصرية لتتضمن مواداً مقاومة للتآكل ( مواصفات خاصة بالنسخة البحرية ) وجسماً ذات تصميم مُعزز.
فهي مُزوّدة بشاسيه جديد ذات حمّالات وعجلات مُصممة لزيادة وزن المروحية عند الإقلاع.
النسخة المصرية أيضا حصلت على منظومة حماية إلكترونية جديدة ، وأخرى للرصد وتهديف كهروبصري ، منحتها مدى مُحسّن لرصد وتعريف الأهداف.
كما تمتلك التمساح المصرية كذلك مُعدات ملاحة وقيادة مُطوّرة تشمل نظاماً للتحكم في المهام ، نظام رقمي مُحسّن لتسجيل الفيديو ، ونظام تبريد جديد يُمكّن المروحية من العمل في المناطق الحارة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏