متابعة/وائل حشمت وعبد الكريم السوهاجى

أصبحت مشكلة الفشل الكلوي من أخطر المشكلات التي تواجه المجتمع المصري،وتعتبر مياه الشرب السبب الاول فى الاصابة حيث أكد مصدر طبى الى ان الإصابة ترجع الى ارتفاع نسبة الرصاص والمنجنيز بالمياه , ووفقا لآخر إحصائية، تَبيَّن أن عدد المصابين بهذا المرض في محافظه “سوهاج” قد وصل إلى ثلاثة آلاف مصاب، وهي تُعَدُّ بذلك نسبة كبيرة مُقارنة بعدد المصابين في المحافظات الأخرى.

وتشهد عدد من المناطق بمحافظة سوهاج، تلوث في مياه الشرب وتحول لونها إلى الأصفر والأسود؛ مما يهدد حياة الصغار والكبار وينذرهم بالأمراض , ورائحة المياه أحيانا لا تطاق وغير صالحة للاستخدام الآدمي؛ مما يدفع المواطنين لاستخدامها فقط في أعمال الغسيل مطالبين بحلول.

وتعتبر”مستشفى دار السلام المركزي”، هى الأعلى تسجيلا لارقام المصابين، حيث بلغ عدد المصابين 779 مصابًا يعيشون معاناة إنسانية، وعلى الرغم من قلة عدد الأجهزة الموجود بالمستشفى، إلا أن هناك عجز شديد مقارنة بعدد المصابين، فما الحل لهؤلاء المصابين الذين تُجرَى لهم 9378 جلسة.

في “مستشفى سوهاج العام” بلغ عدد المصابين بمرض الفشل الكلوي 131 مصابًا، وعدد أجهزة الغسيل الكلوي 26 جهازًا، ومقارنة بعدد المرضى نجد أن هناك عجز في عدد الأجهزة الموجود داخل المستشفى، وجديرٌ بالذكر أن عدد الجلسات التي تم إجرائها للمرضى بلغ 15698 جلسة. أما في “مستشفى جرجا المركزي” فإن عدد المرضى في تزايد مستمر، وقد بلغ عدد المرضى 492 مريضًا. من ذلك نجد أن نسبة المرضى في مستشفى جرجا المركزي، تزيد عنها في مستشفى سوهاج العام، أما عدد الأجهزة في مستشفى جرجا المركزي فقد وصل إلى 86 جهازًا، بالرغم من ارتفاع عدد المصابين، مما يوضح العجز في عدد الأجهزة التي يوفرها المستشفى للمصابين.

أما “مستشفى المراغة المركزي” فقد سجل أقل الأرقام في عدد المصابين، حيث وصل عدد المصابين إلى 12 مصابًا، وعلى الرغم من وجود جهازين فقط في المستشفى كله، إلا أن عدد الجلسات قد وصل إلى 1498 جلسة. فمَنْ المسئول عن هذا؟ مياه الشرب التي تبلغ بها نسبة الملوحة 80%؟ أم محطات مياه الشرب المتهالكة؟؟ أم ماذا؟!!