المنيا /مديحة ممدوح

إسرائيل تعلن رفضها للإتفاقية وتعتبر وجود الجيش المصري علي الجزيرتين بعد مغادرة قوات الأمم المتحدة وبناء جسر الملك سلمان بمثابة إعلان حرب علي إسرائيل. وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية والتلفزيون الإسرائيلي اليوم أن المملكة العربية السعودية ومصر إتفقتا علي ترسيم الحدود البحرية ووضع الجزر المتواجدة في مضيق تيران تحت السيطرة السعودية بشكل رسمي لكن تحت الإدارة المصرية مما يعني إقامة الجيش المصري قواعده العسكرية علي الجزيرتين بعد مغادرة قوات حفظ السلام نظرا لخروج الجزيرتين من إتفاقية كامب ديفيد رسميا بعد إثبات ملكيتهما للسعودية. وقالت الصحيفة الإسرائيلية والتلفزيون الإسرائيلي إن الآثار المترتبة علي إتفاق ترسيم الحدود مع السعودية ستجعل العلاقات بين إسرائيل ومصر والملاحة الإسرائيلية غير واضحة وستؤثر سلبا علي العلاقات بين البلدين. وقالت “يديعوت أحرونوت” والتلفزيون الإسرائيلي إن الحدود السعودية تشمل الآن جزيرتي “تيران وصنافير” القريبة من مصب خليج إيلات الإسرائيلي وإقامة جسر برى يربط بين مصر والمملكة يضرب ميناء إيلات تجاريًا وإقتصاديا .. ويعتبر بمثابة إعلان حرب من العرب علي إسرائيل…