نقلت وكالات روسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها يوم الجمعة إنها تتحقق من معلومات تفيد بأن ضربة جوية روسية قرب مدينة الرقة السورية ربما قتلت أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في أواخر مايو أيار.

ونقلت الوكالات عن الوزارة أن الضربة الجوية استهدفت اجتماعا لقيادات الدولة الإسلامية ووقعت يوم 28 مايو.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن الوزارة “في ضوء المعلومات التي يجري التحقق منها حاليا عبر عدة قنوات كان زعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي الذي قتل في الضربة الجوية حاضرا في الاجتماع”.