بقلم -محمدحمدى السيد
قال رسول الله صل الله عليه وسلم : «من أشراط الساعة أن يقل العلم، ويظهر الجهل، ويظهر الزنا، وتكثر النساء، ويقل الرجال حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد» وصدق رسول الله فيما أخبر فقد انتشر فعلا الزنا الذى هو موضوع مقالنا اليوم.
ومن غرائب جرائم الزنا فى هذا الزمن زنا المحارم ،والمحارم كما قال الله تعالى هم : “حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (23) ومن هذا الأية الكريمة نستنتج أن النساء اللاتى لا يجوز عقد الزواج عليهن هم : الأم والابنة و الاخت و العمة و الخالةو بنت الأخ و بنت الأخت و الأم المرضعة و الاخوات من الرضاعة و الحمة …..
فهؤلاء اللاتى حرمهن الله فى شريعتنا للنكاح الشرعى ، فما بالك بالزنا المحرم مع الانثى الغريبة !!!
فكل يوم والأخر تقرأ أو تسمع عن جرائم زنا المحارم فتجد الأخ يعاشر أخته جنسيا والأب يعاشر ابنته …..الخ تلك الفظائع ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم.
وعندما تحقق النيابة مع هؤلاء فتجد أن دافع الجريمة هو :
1- قلة الوازع الدينى وعدم الالتزام بالشرع.
2- النظر الى الأفلام والصور الاباحية.
3- التعرى داخل البيت أمام أفراد الأسرة .
4- تعاطى المخدرات.
55- فساد الأم أو الأب أو فساد الاثنين معا.